السياحة الايقولوجية



تعتبر السياحة الايقولوجية (في احضان الطبيعة) من اصناف السياحة الواعدة اكثر من غيرها في العالم.ولا تشكل روسيا استثناءا عن ذلك. علما ان هواة هذه السياحة يزداد في كل مكان من عام الى آخر. وهذا الصنف من السياحة يعيد القوة والنشاط الى الناس الذين اتعبتهم المدن عن طريق التعامل مع الطبيعة ومراقبتها. علاوة على ذلك انها تحفز صيانة البيئة مما يجعل هذا النصف من السياحة نافعا بالنسبة الى الاهالي المحليين.
ويتضمن كشف التراث العالمي لليونسكو خمس مناطق طبيعية روسية هي الغابات العذراء في كومي وبحيرة بايكال وبراكين كامتشاتكا وجبال التاي الذهبية وغرب القوقاز. لكن توجد في روسيا الى جانب ذلك اصقاع أخرى للسياحة الايقولوجية.
كما تتوفر امكانيات كبيرة من اجل السياحة الايقولوجية في شمال غرب روسيا اي في كاريليا ومقاطعتي ارخانغلسك ومورمانسك. وغالبا ما تطلق على كاريليا تسمية " رئتي اوروبا". اذ تشغل الغابات اكثر من نصف اراضيها بينما يتألف حوالي الربع من البحيرات والانهار. ويزور المتنزه الوطني " فودلوزيرسكي" – وهو الاكبر في اوروبا – الى جانب السياح الايقولوجيين هواة السياحة المائية والتجول مشيا على الاقدام والسياحة العلمية - المعرفية والسياحة المقترنة بالمغامرات. علما ان غالبية الانهار في كاريليا " اقليم البحيرات " – كما توصف في غالب الاحيان- تتألف من شبكات من البحيرات والانهار. فمثلا ان اوختا تتألف من 15 بحيرة مرتبطة ببعضها البعض بممرات مائية قصيرة تنحدر المياه فيها عبر الصخور . ويوجد في جنوب كاريليا اكبر شلال سهلي في اوروبايبلغ ارتفاعه حوالي 10 أمتار. ويثير اعجاب الناظرين ارخبيل فالاعام في بحيرة لادوغا اكبر بحيرة في اوروبا حيث تسود الطبيعة الشمالية القاسية والضفاف الصخرية التي تنمو فيها اشجار الصنوبر وتوجد خلجان ساحرة الجمال.
تتطور في مقاطعتي ارخانغلسك ومورمانسك بنشاط السياحة الريفية حيث يقطن السائح في بيت فلاح او صياد سمك. وتوفر للسياح الفرصة لممارسة السباحة في البحيرات والانهار وصيد الاسماك وجنى الثمار البرية والاستحمام في الحمام الروسي الحقيقي وتناول حساء السمك اللذيذ.

وتوجد في وسط روسيا ايضا اماكن كثيرة تجذب هواة السياحة الايقولوجية. ونذكر منها على سبيل المثال المنطقة المحمية الحكومية المركزية عند مرتفعات فالداي في مقاطعة تفير. انها منطقة نادرة لوجود غابات الشوح فيها والتي لا يوجد لها نظير في اوروبا، ويقدر عمرها بحوالي 500 عام. وقد بقيت فيها زوايا كثيرة للطبيعة العذراء حيث تقطن الحيوانات المميزة للغابات الروسية مثل الدب الاسمر والذئب والايل والارنب الابيض والقندس ودلق الغابات.ويمكن في تلك الاصقاع التقاط صور فوتوغرافية نادرة للحيوانات البرية.

وتعتبر بحيرة سيليغير الواقعة بوسط روسيا من الاماكن المحببة لدى هواة السياحة الايقولوجية. ويتكاثر فيها اكثر من 30 صنفا من الاسماك منها سمك الفرخ وقد يصل وزن بعضها الى 7 – 8 كجم.

وهناك منطقة في المجرى الاسفل لنهر اوكا اسمها ميشيرا تعتبر نادرة حيث تجتمع فيها اصناف النباتات المميزة لأربع مناطق جغرافية هي – غابات التايغا وغابات الاشجار العريضة الاوراق والبراري التي تتخللها الغابات والبراري. وتصان في هذه المناطق المحمية الثيران الوحشية كما توجد فيها المزرعة الوحيدة في العالم لتربية الغرانق البيض.
وتوجد في متنزه بيريسلافل بمقاطعة ياروسلافل غابة للأبحاث العلمية تزرع فيها نباتات كثيرة جلبت من مختلف ارجاء العالم الى جانب 700 صنف من النباتات المحلية.
تقع مقاطعة كالينينغراد في اقصى غرب روسيا. ويوجد هناك مكان رائع هو المتنزه الوطني في لسان كورش. وهو عبارة عن منطقة ضيقة من البر تفصل خليج كورش عن بحر البلطيق . ويبلغ ارتفاع الكثبان الرملية فيه احيانا الى 60 مترا. ويمر عبر هذه المنطقة مسار هجرة حوالي 150 صنفا من الطيور. وتنتظر هواة السياحة الريفية العزبات الريفية الكثيرة حيث تقدم لهم على المائدة فقط الاطعمة النظيفة من الناحية الايقولوجية وتوفر لهم وسائل تسلية كثيرة.
يعتبر جنوب روسيا منذ وقت بعيد المكان المحبب لدى هواة السياحة الايقولوجية. ففي المحمية الحكومية للمجال الحيوي للأرض الواقعة في مقاطعة استراخان تجري حماية حوالي 20 صنفا من النباتات النادرة والمهددة بالانقراض ومنها زهور السوسن والخزامى البرية واللوتس وكذلك 23 صنفا من الطيور من 270 صنفا منتشرا في هذه المقاطعة. ويمكن ان يرى هناك العديد من اصناف الحيوانات ذات الفرو الثمين منها الثعالب وكلاب الراكون والقاقم والنمس المسكي الامريكي والظرابين وغيرها.ويسمح بصيد ثلاثة حيوانات من الظلفيات هي الخنازير والايائل وثيران المسك وكذلك اصناف معينة من الطيور المائية في مواسم معينة.
وهناك ثروات نادرة وطبيعية في شمال القوقاز الذي هو عبارة عن سلسلة من البجال العالية فيها خمس قمم بأرتفاع يربو على 5 الآف متر فوق سطح البحر. ومن اشهرها جبل ايلبروس وجبل كازبيك. وتوجد هناك اربع محميات ومتنزهان وطنيان ستحفظ من اجل الاجيال القادمة مئات البحيرات والانهار الجبلية ذات الشلالات والمراعي الزاهرة والوديان الجميلة. ولعل من اشهرها متنزه تبردي حيث يوجد المركز السياحي للتزلج في الجبال " دومباي". بينما توجد على ساحل البحر الاسود في شمال القوقاز المناطق شبه الاستوائية وهناك في الجبال والوديان الكثير من النباتات والحيوانات والطيور التي لم يعد لها وجود في مناطق العالم الاخرى.وذاع صيت اقليم كراسنودار بوادى غوام الساحر وبمئات الشلالات ذات الخرير ولاسيما في منطقة توابسه وهلمجرا.
ويقبل هواة السياحة الايقولوجية على زيارة غورني ألتاي وغورنايا شوريا وكوزنيتسكي الاتاو في القطاعين الاوسط والجنوبي من سيبيريا. فهناك الجبال والصخور واشجار الصنوبر والشوح والفسحات في الغابات والتي تغطيها الازهار البرية الزاهية الالوان ، وكذلك البراري شبه الصحراوية والبحيرات الساكنة والانهار الجبلية العاصفة التي تدهش الناظرين في عذريتها. ويمكن ان تمارس هناك كافة اصناف السياحة الفعالة. وترتفع ذرى جبال سياني الغربية والشرقية في جنوب سيبيريا – في الجزء الجنوبي من اقليم كراسنويارسك ومقاطعة اركوتسك وفي هاكاسيا وتوفا والقسم الغربي من بورياتيا. وينسب الى معالمها الهامة " معبر سياني" على نهر ينيسي والشلالات في دوتوتا وخامسارا والبراكين الخامدة في شرق توفا والبحيرات الكثيرة في منخفض توجا.

وتشتهر بحيرة بايكال مركز السياحة الرئيسي في سيبيريا بالمناظر الطبيعية الجميلة فيها التي تذهل حتى هواة السياحة الايقولوجية. وتتجاور هناك غابات التايغا والمناطق شبه الصحراوية وبراري التوندرا الباردة والسهوب الصخرية. وهناك ما يربو على 2500 صنف من الحيوانات والنباتات المحلية –"الانديميكا" اي التي لا تنمو ولا تتكاثر في اي مكان آخر في العالم.

وتوجد في منطقة بايكال 3 مناطق محمية ومتنزهان وطنيان ويقطن هناك الدب الاسمر والأيل السيبيري والقاقم والسمور والخروف الثلجي. ويبلغ عمر بحيرة بايكال 25 مليون عام. علما انها اعمق بحيرة في العالم ويوجد فيها خمس الاحتياطيات العالمية من المياه العذبة. وترفد انهار كثيرة بحيرة بايكال بالماء خلال ملايين الاعوام ، بينما لا ينبع منها سوى نهر انغارا. ويمكن ان توفر للسياح في البحيرة الكثير من المتع مثل التجول في لنش او يخت او ركوب زوراق البايداركا او الاطواف .

اما منطقة الشرق الاقصى في اقليمي بريموريه وخاباروفسك فهي تتمثل في الغابات والانهار الجميلة وسفوح الجبال التي لم تمسها الحضارة وكذلك الوحوش البرية والنباتات النادرة ، كما توجد في مكان واحد اشجارالصنوبر والشوح المميزة لمناطق الشمال والنباتات المتسلقة المميزة لمناطق الجنوب ، بينما تكثر في اعماق مياه الانهار في غابات التايغا اسماك السلمون السيبيري – تايمين. ويعيش هناك النمر السيبيري المعروف في العالم أجمع – ويشاهد في المحمية الطبيعية سيخوته – الينسكي.

وثمة اماكن رائعة كثيرة ولقاءات مدهشة مع الطبيعة تصادف السياح في جزيرة ساخالين. ويوجد في جزر كوريل بركان تياتيا الذي يعد من اجمل البراكين في العالم، وكذلك توجد البحيرتان الجميلتان كيبياشيه وخولودنويه والبركان غير الخامد ميندلييف والينابيع الساخنة التي تصل درجة الحرارة فيها الى 90 درجة مئوية.

وتجذب كامتشاتكا السياح من كافة ارجاء العالم. ويوجد هناك 28 بركانا متفجرا وينابيع مياه معدنية ساخنة وباردة. وتجري في هذه المنطقة دائما جولات الى وادي فوارات الماء الساخنة التي توجد مثيلات عديدة لها في العالم.